منتدى أكتوبر التعليمى

منتدى عام وتعليمى تابع لمدرسة 6 أكتوبر الابتدائية ببورسعيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الرؤيــه : تسعى المؤسسة خلال الخمس سنوات القادمة بتوفيرفرص تعليمية عالية الجودة لجميع التلاميذ تمكنهم من أكتساب المعرفة والتمتع بالقيم والأخلاق والقدرة على التعامل مع التطورات التكنلوجية الحديثة بإداره مدرسية فعالة فى ضوء المعايير القومية للتعليم.الرسالة : 1- توفير بيئة تعليم وتعلم جيدة لتمكين المتعلم من العلوم الاساسية وتطبيق التكنولوجيا 2- تنمية روح الولاء والأنتماء للوطن والقيم الإيجابية 3- تنمية مهنية مستدامة للعاملين بالمدرسة فى جميع المجالات 4- تطبيق إدارة الجودة الشاملة بالمدرسة 5- تفعيل المشاركة الاجتماعية لربط المدرسة بالمجتمع المحيط

شاطر | 
 

 كيف تكفر أيها الأنسان ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الطنطاوى
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 20/03/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: كيف تكفر أيها الأنسان ؟   الثلاثاء مايو 25, 2010 11:23 am

كيف تكفر أيها الإنسان ؟


من آيات الله تعالى في النطفة :

* أيها الإنسان هل سألت نفسك أين كنت قبل ولادتك وكيف تكونت ومم تكونت وغيرها من تلك الأسئلة ؟!

هل تعرف كيف بدأ خلقك ؟ إن الجسم البشري يفرز إفرازات كثيرة منها العرق … ومنها الدمع ومنها اللعاب ومنها البول ومنها اللبن ومنها المخاط ومنها ماء مهين وهو إفراز ليس كغيره من الإفرازات فمنه تنبت الشعوب والقبائل والأجيال .

لقد كنت نصفين نصف أفرزه أبوك ونصف أفرزته أمك .

فكيف التقي النصفان ؟ … ذلك تقدير العزيز العليم .

ومن الذي أوجد المودة والرحمة بين الزوجين لتكون دافعاً للزواج ؟

ومن الذي أعد نصفك في أبيك وهياً له الظروف وأمده بالحركة والغذاء ؟

ومن الذي سيره من موضع إلى موضع ويسر له سبيل اللقاء بالنصف الآخر وفتح أمامه الأبواب ؟

ومن الذي جعل رحم أمك يتقلص ليساعد نصفك من أبيك على الحركة والانتقال إلى مكان اللقاء المقدر ؟

ومن الذي نقل نصفك من أمك وهيأ له الغذاء والمكان ؟ ومن الذي جمع النصفين في زمن محدد في مكان محدد في بيئة محددة معدة مهيأة في فترة محددة من عمر أمك يمكنها فيها أن تحملك ليعلن عن وجود مخلوق جديد … ؟

ومن قدر كل تلك الأقدار لإيجاد مخلوق فذ هو أنت ؟

مخلوق رتبت أموره ترتيباً وقدرت أوصافه وأحواله تقديراً .

تقدير في الزمان

وتقدير في المكان

تقدير في الهيئة والظروف

وتقدير للغدد والهرمونات

تقدير للخصائص والصفات

وتقدير للسلوك والقدرات

تقدير للأبناء والأحفاد …

وتقدير للمستقبل وإخراج له من غيب الماضي إلى عبر الحاضر .

ونقل الخصائص من الأباء والأجداد إلى الأبناء والأحفاد أنت أيها الإنسان ومهما كان أمرك … ومهما صار شأنك .

صغيراً أو كبيراً ، زعيماً أو عظيماً ، ملكاً أو رئيساً عالماً

أو جاهلاً .

كنت ماء مهينا فقدر هكذا وقدرت أمورك تقديراً وأصبحت إنساناً سميعاً بصيراً .

ترى من كان وراء ذلك التقدير والتدبير . ؟! أتكون الصدفة ؟

أتكون النطفة ؟

أتكون الغدد والهرمونات ؟

أيكون أياً من تلك وراء ذلك الترتيب الدقيق ، والتقدير المحكم للأشكال ، والأحجام ، والوظائف والخصائص ، والزمان ، والمكان ، وكلها لا تملك تقديراً ولا تدبيراً ولا تحيط بالأمر بداية ولا نهاية ؟!

أم أنها قدرة الخالق الحكيم العليم الذي أحاط بكل شئ علماً وقدر لكل عضو وظيفة ومهمة ووفق بين الوظائف والمهام وكملها ؟

?قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ(17)مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ(18)مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ(19)ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ(20)ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ(21)ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ(22)كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ(23)? [عبس:17-23] وكما كانت تلك البداية من نطفة بما تحوي من مورثات وصبغيات لا ترى بالعين المجردة قد انطلق منها الوجود الإنساني بشراً سوياً فملأ الأرض سعياً وحضارات فكذلك تكون النشأة الأخرى … والذي قدر على الخلق أول مرة يقدر على المرة الأخرى وصدق الله القائل في وصف الإنسان الجاحد :

?أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِنْ نُطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُبِينٌ(77)وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ(78)قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ(79)? [يس:77-79] .

أليست هذه هي الخصومة الحمقاء من نطفة تمنى في مواجهة رب الأرض والسماء وخالق الحياة والأحياء .

لقد مر دهر على الأرض ما كانت لتشهد وجود هذا الإنسان … فإذا به يصبح سيداً عليها تدفع أجياله في الخروج إلى الأرض نطفاً أمشاجاً وقد زودت فأدوات العلم (السمع ، البصر … الخ) ليكن الإنسان مؤهلاً للهدى وحمل الأمانة. قال تعالى: ?هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا(1)إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا(2)? [الإنسان:1-2]

ويتم الامتحان ويكتسب الإنسان ماشاء من الأعمال ويزول كل شئ من الدنيا وتبقى الإساءة والإحسان وعليهما يكون الجزاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد أبوزيد
مدير
مدير


عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 29/05/2009
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكفر أيها الأنسان ؟   الأربعاء مايو 26, 2010 12:35 am

جزاك الله خيرا يا استاذ محمد على هذا الموضوع
وما فيه من عظات
لعلنا جميعا نتعظ ونقدر ما وهبنا الله
من نعم لنشكره سبحانه فى كل وقن وفى كل زمان
اللهم لك الحمد كله..... ولك الشكر كله
علانيته وسره
اللهم لك الحمد حتى ترضى
اللهم لك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضا
ولك الحمد على كل حال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل مبارك حسن
مدير
مدير
avatar

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 20/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكفر أيها الأنسان ؟   الأربعاء مايو 26, 2010 1:50 pm

اخ محمد على الكلمه الطيبه وعجبتني جداااا وربنا يبارك فيك بس ياريت الناس تعرف كده وتعمل بيه لان اغلب الناس بعيده عن الله يارب يقربوا من ربهم شويه عشان ربنا يبارك فيهم لان مش دايم الا وجه الله والكلمه الطيبه وشكراا لك يامحمد على كلمتك الجميله















واتمني المزيد والمزيد من كلماتك الشيقه مع تمنياتي لك بالتوفيق والازدهار اخوك نبيل مباركشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الطنطاوى
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 20/03/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكفر أيها الأنسان ؟   السبت مايو 29, 2010 12:01 pm

اتمنى لك التوفيق الدائم فى اختيار موضوعات مفيدة مثل هذه مع جزىل الشكر
السيد فوزى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تكفر أيها الأنسان ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أكتوبر التعليمى :: القسم العـام :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: